كلمة مديرة المدرسة


كلمة مديرة المدرسة

كلمة مديرة المدرسة

السادة أولياء الأمور الكرام،

نيابة عن جميع موظفي مدرسة ليوا الدولية للبنات ، يسرني الترحيب بكم جميعاً . ويسعدني أن أكون مديرة أول مدرسة دولية للفتيات في منطقة العين من إمارة أبوظبي . لقد عملت في مهنة التدريس لمدة 16 عاماً ، وعملت في مجال الإدارة التربوية على مدار العشر سنوات الماضية. خلال ذلك الوقت ، تدربت أيضاً لأصبح مفتشة مرخصة للمدارس البريطانية في الشرق الأوسط وحصلت على التأهيل المهني للقيادة التربوية من المملكة المتحدة . قبل الالتحاق في وظيفتي الحالية كمديرة مدرسة ليوا الدولية للبنات ، كنت أعمل كمديرة مدرستين دوليتين من المدارس الكبرى في أبوظبي ، ولدي خبرة واسعة في العمل مع الموظفين وأولياء الأمور والطلبة من مختلف الثقافات والجنسيات. لدي شغف للتعليم وأفخر كثيراً بإنجازات الطلبة في كل مدرسة عملت فيها وأعتز بها. وقد تضمنت غالبية خبرتي على العمل مع الطلبة الذين يدرسون اللغة الإنجليزية كلغة إضافية وتقديم الدعم الكافي لهم لتحقيق إمكاناتهم .

في مدرسة ليوا الدولية للبنات ، نحن نسعى جاهدين لتوفير التعليم الدولي المتميز الذي يتحدى قدرات الطالبات ويلهمهن على التفوق ونحن نؤمن في النهج الذي يغرس حب التعلم في روح الطالبات حيث تتمكن ّمن الازدهار وتحقيق أقصى قدراتهن كمتعلمات مستقلات . ونحن نفهم أن الطالبات مختلفات ، وأن مواطن قوتهن تكمن في مجالات مختلفة منها الأكاديمية ومنها الرياضية أو الإبداعية على سبيل المثال لا الحصر . ستتعلم الطالبات في المدرسة كيفية التحليل والتفكير والنقد ما يكسبهن المهارات اللازمة للتقدم والنجاح في أي مجال فنحن نقدم النهج الذي يركز على الطالبات في التعليم معا ويأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات المتباينة لكل واحدة منهن وأساليب التعلم الفردية .

إن المعلمات في مدرسة ليوا الدولية للبنات من جميع أنحاء العالم وتم التعاقد معهن من خلال شركات التوظيف الموثوقة وذات السمعة الطيبة لضمان تعيين موظفات على أعلى مستوى ويمتلكن المزيج المتوازن من الحماس والمعرفة والخبرة لمساعدة الطالبات على تحقيق أفضل ما لديهن .

وسنقدم بيئة تعلم جذابة حيث يمكن للمعلمات تسهيل اتباع نهج شامل للتعلم بما يوفر للطالبات مجموعة واسعة من الفرص سواء داخل الفصول الدراسية أوخارجها ليعزز ذلك التنمية الاجتماعية والأكاديمية على حد سواء . وسيتم تدريس منهج واسع ومتوازن بنهج متسق يربط بين جميع المواد الدراسية معا للاسترشاد بالمهارات الأساسية لضمان التقدم وعمق التعلم .

ومن المهم في مدرسة ليوا الدولية للبنات أن تتطور الطالبات وتنمو قدراتهن لتصبحن مواطنات متميزات يتحلين بالخلق الحسن والاحترام ، ولديهن تمسك قوي بهويتهن ، ويبنين ثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة وقيمها .

في عالم اليوم المتغير والمتسارع والتحديات حول العالم ، نحن نعتقد أن مسؤولية المدرسة تتمثل في تعزيز حب التعلم مدى الحياة والشعور بالمواطنة المسؤولة لدى الطالبات ففي تصميم المناهج الدراسية لدينا خطة لتطوير فهمهن ومهاراتهن ومواقفهن التي تدعم ذلك . كما ينصب تركيزنا على تطوير الصفات القيادية ودعم طالبتنا في توظيف هذه الصفات للتأثير على المجتمع ، وعلى دولةالإمارات العربية المتحدة ، وعلى العالم أجمع بشكل إيجابي . وسيتم تشجيعهن أيضاً على أن يكنّ نشيطات في المجتمع لتطوير فهمهن للثقافة المحلية فضلاً عن مسؤولياتهن الاجتماعية الفردية .

إن الشراكة مع أولياء الأمور هي المفتاح الرئيس لتحقيق الطالبات لإمكاناتهن . نحن نؤمن بسياسة الباب المفتوح في التعامل مع أولياء الأمور الذين يودون التعبير عن أفكارهم وآرائهم حول الخبرات المقدمة في المدرسة لابنتهم ودعمنا في التنمية المستقبلية . كما نشجع مشاركة أمهات الطالبات في الفصول الدراسية وفي الرحلات المدرسية لتعزيز العلاقة بينهن وبين المدرسة . ونرحب أيضا ًبالتغذيات الراجعة من خلال اجتماعات أولياء الأمور المنتظمة واستبياناتهم وصناديق الاقتراحات .

ونحن نتطلع نحو عام دراسي جديد ممتع ويسرنا التعرف عليكم جميعاً على نحو أفضل .

مع أطيب التحيات ،
أ. نيكي وليامز
مديرة المدرسة
مدرسة ليوا الدولية للبنات